مشروع اليونسكو لتطبيق كوها في السودان

في مايلي مجموعة مقالات سأحاول أن ألقي الضوء من خلالها علي نظام “كوها” من وجهة النظر الفنية من ميزات وعيوب وكيفية إنجاح هذا المشروع في السودان. تابعوا معي وسأكون سعيد بمشاركاتكم وتعليقاتكم.

Koha-logo

 

 

مؤخراّ تم تفعيل مشروع لتحديد وتطبيق نظام متكامل لخدمة مكتبات ثلاث من أكبر الجامعات السودانية وهي: جامعة الخرطوم، جامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا وجامعة النيلين بحيث يمكن تعميم هذه التجربة لاحقاّ في بقية الجامعات. المشروع يأتي بدعم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

أنظمة المكتبات المتكاملة هي برامج تقوم بجميع الوظائف اليومية في أي مكتبة ، وعلي الرغم من حجم التباين بين المكتبات إلا أنه توجد نقاط مشتركة يقوم عليها البرنامج مثل: الفهرسة ، الإعارة ، التزويد، والفهرس الآلي.

تم إختيار نظام مفتوح المصدر ذو صيت عالي في هذا المجال وهو نظام “كوها”.

تبدأ قصة “كوها” في نيوزلندا في أوروبا، وبالتحديد في أحد أعرق المكتبات العامة في نيوزلندا تدعي “مكتبة هورونيويا العامة” التي كانت تستخدم نظاماّ مغلق المصدر وفي العام 1999 إضطرت هذه المكتبات إلي تقليل ميزانيتها بصورة كبيرة مما يعني بالتأكيد تقليل النفقات، حتي لاتلجأ هذه المكتبة العريقة إلي الإستغناء عن بعض الموظفين أو تقليل جودة الخدمة للمستخدمين قررت أن تستغني عن النظام المتكامل مغلق المصدر الذي يكلفها سنوياَ مبالغ كبيرة وإستبداله بنظام مفتوح المصدر، ولكن بعد البحث في الأنظمة مفتوحة المصدر المتوافرة في ذلك الوقت لم يجد المسؤولون عن المكتبة الحل الذي يناسبهم ويفي بإحتياج مستخدميهم. ومن هنا نبعت فكرة تطوير حل جديد بشراكة مع شركة محلية تدعي “كاتيبو لحلول تقنية المعلومات” متخصصة في الأنظمة المبنية علي الويب.

وضعت المكتبة مجموعة متواضعة جدا من الخصائص في البدء بحيث يتمكن فريق البرمجة من تنفيذها في الوقت المطلوب وإقترحت شركة “كاتيبو” التي طورت النظام أن يكون مفتوح المصدر برخصة “GPL” حتي يسرع هذا من عجلة تطويره فكلما زاد عدد المكتبات التي تستخدم النظام ستزداد وتتحسن خصائصه.

تمت برمجة النظام علي منصة “LAMP” ولام هذه إختصار لمجموعة من البرامج مفتوحة المصدر تشمل نظام التشغيل “Linux” ومخدم ويب “Apache” ومدير قواعد بيانات “MySQL”.

تم إختيار إسم “كوها” وهي كلمة بلغة “المايرو” شعب نيوزلندا الأصليين وتعني الهدية أو الهبة وذلك لأن المكتبة كانت تهدي أول نظام متكامل لخدمة المكتبات للعالم.

اليوم وبعد 11 عاما فإن أحدث إصدارة متوفرة من “كوها” هي الإصدارة “3.6.0” وقد تم توفيرها للتحميل في يوم 22 أكتوبر الماضي.

“كوها” مازال يصنف كمشروع مفتوح المصدر نشط، أي أنه يتمتع بقاعدة كبيرة من المطورين من أخصائيي المكتبات والمبرمجين يعملون علي توفير إصدارات حديثة منه خالية من العيوب وأكثر مواكبة لمتطلبات المكتبات حول العالم.